«طه المداني» يظهر كمزار في المتحف الحربي بصنعاء.. والمليشيا تزيل هوية ثورة 26 سبتمبر

يمن برس 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

«طه المداني» يظهر كمزار في المتحف الحربي بصنعاء.. والمليشيا تزيل هوية ثورة 26 سبتمبر

*يمن برس -
أقدمت ميليشيا والمخلوع صالح على نهب عدد من الصور التاريخية والوثائق المهمة الخاصة بأحداث وثورة 26 سبتمبر 1962م التي قضت على حكم الأئمة، وثورة 14 أكتوبر، في المتحف الحربي وسط العاصمة صنعاء.
 
ويشكل المتحف الحربي بصنعاء ذاكرة حية للشعب اليمني، فهو بمعروضاته يحكي قصة تطوره ونضالاته عبر التاريخ، حتى حكم العثمانيين وعصر الإمامة وقيام الثورة والجمهورية وإعادة وحدة الأرض والإنسان في تسعينيات القرن الماضي.
 
وقال مصدر محلي إن مليشيا الحوثي وصالح نهبت الصور من المتحف واستبدلتها بصور وشعارات ليوم انقلابها على السلطة الشرعية في 21 سبتمبر عام 2014.
 
وفي السياق ذاته افتتح القياديان في جماعة الحوثي وزير العدل أحمد عقبات، ووزير الدفاع محمد ناصر العاطفي، أمس معرضا لصور 21 سبتمبر يوم الانقلاب وسيطرة الميليشيات على صنعاء، في خطوة لطمس هوية ثورة الـ26من سبتمبر.
 
وحصل موقع "العاصمة اونلاين" على صور خاصة، تظهر إقدام مليشيا الحوثي على تخصيص أحد حانات المتحف الحربي لصور القيادي في الجماعة "طه المداني" وكذا ملابسه وعتاده العسكري، في محاولة لإبراز المداني كـ"بطل وطني". و"المداني" قتل في معارك مع الجيش الوطني مطلع 2017م ويعتبر من أهم قيادات مليشيا الحوثي الانقلابية وكان إحدى حلقات الوصل المهمة بين إيران وميليشيات الحوثي.
 
وبعد إحكام جماعة الحوثي المتمردة سيطرتها على العاصمة اليمنية صنعاء حتى ساعت إلى طمس تاريخ اليمنيين وهويتهم من خلال تعديل المناهج الدراسية وإخفاء وتدمير الآثار التي تحكي ذلك التاريخ.

ومطلع العام 2017 تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً تظهر مسلحين حوثيين يتجولون على متن سيارات قديمة كانت معروضة في المتحف الحربي بصنعاء.
 
سيارة قديمة نهبها الحوثيون من المتحف الحربي بصنعاء

وعلق النشطاء حينها على الحادثة بقولهم: "غبار التأريخ ينهبون سيارة قديمة من المتحف الحربي في صنعاء ويتجولون بها في شوارع العاصمة صنعاء هؤلاء يدمرون الحضارة ويدمرون التاريخ ويدمرون كل شيء يمرون عليه".
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

أخبار ذات صلة

0 تعليق