المجلس السياسي الأعلى يدعو زعماء الدول الإسلامية لمواجهة الانتهاكات بحق الأقصى الشريف

صعدة نيوز 0 تعليق 9 ارسل لصديق نسخة للطباعة

متابعات | 17 يوليو | صعدة نيوز:

دعا المجلس السياسي الأعلى، اليوم الاثنين، زعماء ورؤساء وملوك الدول العربية والإسلامية إلى تحمل مسؤولياتهم تجاه المسجد الأقصى ومواجهة إصرار كيان الاحتلال الصهيوني على انتهاك القوانين والأعراف الدولية، وإجباره على إعادة فتح المسجد الأقصى للمصلين.

واعتبر المجلس في بيان إدانة لإغلاق المسجد الأقصى أن هذه الإجراءات استفزازا لمشاعر المسلمين في جميع أنحاء العالم وفي مقدمتهم الشعب اليمني الذي يرفض تدنيس المقدسات الإسلامية.

وفي سياق مختلف، شدد المجلس على أهمية التزام المؤتمر الشعبي العام وأنصار الله بالضوابط الإعلامية موجها الجهات المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة والكفيلة بتوحيد الصف الداخلي ومعاقبة كل من يثير الخلاف والفتنة ويخالف القانون والضوابط الإعلامية المقرة.

وحول إحاطة ولد الشيخ الأخيرة المقدمة لمجلس الأمن الخميس الماضي، جدد المجلس تأكيده على صوابية الموقف السياسي من استمرار ولد الشيخ مبعوثاً أممياً وأنه أصبح مرفوضاً على المستوى الشعبي والرسمي بسبب انحيازه الواضح للعدوان.

كما ناقش المجلس عدداً من المشاريع المقدمة والمتعلقة بالقضايا الاقتصادية وتنمية الإيرادات والمشتقات النفطية.

من ناحية أخرى اطلع المجلس السياسي الأعلى على جدول أعمال مجلس النواب المقترح للفترة الأولى من الدورة الثانية لدور الانعقاد السنوي الثاني عشر. .. متمنيا لهم النجاح.

وأكد على الدور الوطني الذي قام به مجلس النواب وثبات أعضاء المجلس الوطنيين رغم الإغراءات التي يقدمها العدوان.. واعتبر كل من يذهب أو يصطف مع المنتهية ولايته هادي خائناً للوطن ومرفوضاً من قبل الشعب اليمني ويعرض نفسه للمساءلة الرسمية والشعبية.

وتناول الاجتماع المستجدات على الصعيد العسكري .. مشيدا بأداء رجال الجيش واللجان الشعبية وإفشالهم تحشيد العدو وتحقيق الانتصارات على كافة الأصعدة.

كما استعراض نتائج زيارة رئيس المجلس السياسي الأعلى الأخيرة التي شملت جزيرة كمران والتحيتا وزبيد وعدد من جبهات المواجهة مع العدوان بقيادة السعودية والإمارات.

وشدد الاجتماع على أهمية هذه الزيارة والزيارات المماثلة التي تؤكد تماسك القيادة السياسية مع الشعب واصطفافها إلى جانب أبطال الجيش واللجان الشعبية الذين يقدمون التضحيات للدفاع عن سيادة اليمن واستقلاله وعن عزة وكرامة الشعب اليمني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق