باستمرار العمليات النوعية لأبطال الجيش واللجان الشعبية: “صرواح” تحصُـدُ جماجمَ العشرات من قيادات وعناصر المرتزقة

صدى المسيرة 0 تعليق 9 ارسل لصديق نسخة للطباعة

وزيرٌ إصلاحي بحكومة المرتزقة يعترِفُ بمقتل 12 ألفاً من عناصرهم في مأرب والجوف

صدى المسيرة| مأرب:

تواصلت العملياتُ العسكريةُ في جبهات محافظة مأرب خلال الأَيَّـام القليلة الماضية بين أبطال الجيش واللجان الشعبية من جهة، ومرتزقة العدوان السعوديّ الأمريكي من جهة أخرى، حيث شهدت جبهاتُ مديرية صرواح بالذات سقوطَ قيادات كبيرة وأفراد في صُفوف المرتزقة وتدمير آليات عسكرية تابعة لهم، إثر ضربات وعمليات نوعية ودقيقة لأبطال الجيش واللجان.

يوم أمس الأحد لقي القياديان في صفوف المرتزقة، محمد صالح العامري الجهمي، وعلي شوعي جابر هباش، مصرعَيهما بنيران الجيش واللجان، فيما أصيب القيادي المرتزق محمد ناصر العامري، في إحدى جبهات مديرية صرواح.

وفي مناطقَ متفرقةٍ من المديرية ذاتها، لقي 5 من مرتزقة العدوان مصارعهم بنيران الجيش واللجان الشعبية، كما لقي 2 آخران من المرتزقة مصرعيهما، وهما على متن آلية عسكرية دمّرتها وحدة الهندسة العسكرية التابعة لقوات الجيش واللجان الشعبية بمنطقة المخدرة في اليوم نفسه.

وكانت مدفعية الجيش واللجان الشعبية قد استهدفت تجمعاتٍ لمرتزقة العدوان في مديرية صرواح أَيْضاً يوم السبت الفائت بعددٍ من القذائف، محققة إصابات مباشرة، كما استهدفت تجمعات للمرتزقة وآلياتهم في منطقة المخدرة بنفسِ المديرية، ما أسفر عن إعطاب آليتين وسقوط عدد من المرتزقة قتلى وجرحى.

وفي المخدرة أَيْضاً تمكّنت وحدة الهندسة العسكرية التابعة للجيش واللجان في اليوم نفسه من تدمير طقم عسكري تابع للمرتزقة في المخدرة وسقط مَن كان على متنه من المرتزقة صرعى وجرحى.

وقد وزّع الإعلامُ الحربي، يوم السبت الفائت، مشاهدَ لاستهداف تجمُّع للمرتزقة في منطقة الزغن بمديرية صرواح، حيث وثّقت المشاهدُ عمليةَ الاستهداف، موضحةً الإصابةَ المباشرةَ التي تلقاها المرتزقة هناك.

وفي اليوم نفسه استهدف أبطالُ الجيش واللجان الشعبية بضربة نوعية، آليةً عسكرية تابعة للقيادي المرتزق سلطان العرادة محافظ مأرب المعيّن من قبل الفارّ هادي في جبهة المخدرة بصرواح، وقد أسفرت الضربة عن سقوط أربعة صرعى من قيادات المرتزقة، ثلاثة منهم من أقارب العرادة، وحصلت صدى المسيرة على أسماء الأربعة الصرعى.. وهم:

1- المرتزق سياف محمد حسين العرادة.

2- المرتزق علي محمد حسين العرادة.

3- المرتزق لشرم حسن حسين العرادة.

4- المرتزق ناجي لبرش.

كما لقي اثنان من قيادات المرتزقة مصرعَيهما، في اليوم نفسه، بنيران أبطال الجيش واللجان الشعبية في مديرية صرواح أَيْضاً، وهما: القيادي المرتزق علي أحمد سعيد النجار المرادي (برُتبة ملازم أول) والقيادي المرتزق نبيل الحسني.

وقبل ذلك في يوم الخميس الفائت لقي 3 من مرتزقة العدوان مصارعهم بنيران أبطال الجيش واللجان الشعبية في مناطق متفرقة من مديرية صرواح أيضاً.

من جانب آخر تداولت وسائل إعلام يمنية وعربية مقطعَ فيديو لاجْتمَاع وزير الشباب بحكومة المرتزقة القيادي الإصلاحي نايف البكري في العاصمة السعوديّة الرياض مع شخصيات سعوديّة قال خلاله: إن الجوف ومأرب شهدتا مقتل 12 ألفَ مرتزق وآلاف الجرحى.. مشيراً إلى أنه في إحدى المرات شاهد 600 جريح إصاباتهم خطيرة وهم مكدسون في مكان صغير، وهو ما عكس تعامُلَ قيادة المرتزقة والعدوان مع جرحاهم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق