وزيرُ الداخلية لــ “صدى المسيرة”: تحقيقُ الأمن وانخفاضُ معدّل الجريمة في المحافظات المواجهة للعدوان يعد نجاحاً أمنياً ويعكسُ مدى وعي المواطنين

صدى المسيرة 0 تعليق 21 ارسل لصديق نسخة للطباعة

صدى المسيرة| خاص:

أشَارَ اللواءُ الركنُ محمد عبدالله القوسي – وزير الداخلية، إلى انخفاضِ معدّل الجريمة بشكل كبير في المحافظات التي تقعُ تحت سيطرة المجلس السياسي وحكومة الإنقاذ، مقارنةً ببقية المحافظات التي يدّعي العدوان تحريرَها وهي تعيشُ حالة انفلات أمني لم تشهدْه من قبلُ، خصوصاً في المحافظات الجنوبية.

وأوضح اللواءُ القوسي، في تصريح خاص لــ “صدى المسيرة” بأن الحالةَ الأمنية المستقرّة في المحافظات الرافضة للعدوان، تأتي نتيجةً لتعاون كُلّ المواطنين من أبناء الشعب اليمني الشرفاء وقادات الأحزاب الوطنية، ممثلةً بالمؤتمر الشعبيّ العام وأنصار الله وبقية الأحزاب اليمنية المناهضة للعدوانِ الأمريكي السعوديّ على اليمن، مضيفاً أن الفضلَ في تثبيت الاستقرار الأمني وانخفاض معدل الجريمة يعودُ بالشكل الرئيسي إلى التوعية الكبيرة والحس الأمني لدى المواطنين، وإلى التنسيق بين مختلف الأجهزة الأمنية ورجال اللجان الشعبيّة من أجل تحقيق الأهداف الاستراتيجية وتنفيذ الخطط الأمنية الاستباقية لضَبْط عناصر القاعدة وعُمَلاء العدوان قبل تحركها، لافتاً إلى أن حكومة هادي وشرعيةَ الفنادق مَن يصنع ويدعم عناصر القاعدة وداعش في اليمن، وهم جزءٌ منها؛ لذا فهم يعجزون كلياً عن استتباب الأمن والاستقرار في هذه المحافظات التي تقع تحتَ سيطرتها، وهي في حقيقة الأمر صارت محافظاتٍ محتلة.

ولفت وزير الداخلية، إلى الدور الذي يلعبه الإعلام خلال الفترة الماضية في سبيل تحصين المجتمع وتوعية المواطنين وتعزيز مبدأ الثبات والصبر والصمود لديهم، “وهذا الدور يساعدُنا كرجال أمن، حيث وأن هذا الدور الاعلامي لا يقلُّ شأناً عن دور المجاهدين الأبطال من قوات الجيش واللجان في مختلف جبهات القتال؛ من أجل مواجهة وكشف جرائم العدوان الذي يدخلُ عامَه الثالث”.

وأكد وزيرُ الداخلية، أن تعزيز الأمن وتحقيق الاستقرار وانخفاض معدل الجريمة داخل المحافظات اليمنية المواجهة للعدوان، يعد نجاحاً أمنياً غيرَ مسبوقٍ وهزيمةً أُخْرَى يُلحِقُها أبناءُ الشعب اليمني لقوى الشر والعدوان؛ كون هذا الأمن والأمان الذي تحقّق في ظل حربٍ عدوانية بربرية وحصارٍ اقتصاديّ خانقٍ ليس إلا انتصار يعكسُ مدى الوعي والحس الأمني العالي لدى المواطنين، ما أسهم في تحقيق الأمن والاستقرار وانخفاض معدل الجريمة بشكل كبير.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق