تعرف على محطات برنامجي كوريا الشمالية النووي والبالستي

عربي 21 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أعلنت بيونغ يانغ، الأحد، أنها اختبرت بنجاح قنبلة هيدروجينية في سادس تجربة نووية تجريها منذ 2006، بعدما ذكرت هيئات عدة لمراقبة الزلازل أنها رصدت "انفجارا" بالقرب من الموقع الرئيسي الكوري الشمالي للاختبارات.

في ما يأتي المحطات الأساسية في تطور برنامج كوريا الشمالية النووي والبالستي في إطار سعيها لامتلاك صاروخ نووي قادر على إصابة القارة الأمريكية: 

- أواخر سبعينيات القرن الماضي: بدأت كوريا الشمالية العمل على نموذج من صاروخ سكود-بي السوفياتي (مداه 300 كلم). قامت بتجربته عام 1984.

اقرأ أيضا: بيونغ يانغ تؤكد اختبارها قنبلة هيدروجينية وتسبب زلازل شديدة

- 1992-1987: تطوير صواريخ من طراز سكود-سي (500 كلم) ورودونغ-1 (1300 كلم) وتايبودونغ-1 (2500 كلم) وموسودان-1 (3 آلاف كلم) وتايبودونغ-2 (6700 كلم).

- آب/ أغسطس 1998: تجربة صاروخ تايبودونغ-1 فوق اليابان قالت بيونغ يانغ إنها تهدف إلى وضع قمر اصطناعي في المدار وأكدت الولايات المتحدة أنها تجربة صاروخية.

- أيلول/ سبتمبر 1999: كوريا الشمالية تعلن تجميد تجارب الصواريخ البعيدة المدى بالتزامن مع تحسن العلاقات مع الولايات المتحدة.

- 12 تموز/ يوليو 2000: فشل محادثات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية حول الصواريخ بعدما طالبت بيونغ يانغ بمليار دولار مقابل وقف صادراتها من الصواريخ.

- 03 آذار/ مارس 2005: بيونغ يانغ تنهي تجميد التجارب الصاروخية البعيدة المدى مبررة ذلك بالسياسة "العدائية" لإدارة الرئيس جورج بوش تجاهها.

- 05 تموز/ يوليو 2006: تجربة على سبعة صواريخ بينها تايبودونغ-2 البعيد المدى الذي انفجر في الجو بعد 40 ثانية.

- 09 تشرين الأول/ أكتوبر 2006: كوريا الشمالية تجري أول تجربة نووية تحت الأرض. 

- 05 نيسان/ إبريل 2009: إطلاق صاروخ بعيد المدى حلق فوق اليابان وسقط في المحيط الهادئ في ما وصفته بيونغ يانغ بأنه محاولة لوضع قمر اصطناعي في المدار. أما الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية فقالت إنها تجربة مقنعة لصاروخ تايبودونغ-2.

- 25 أيار/ مايو 2009: تجربة نووية ثانية تحت الأرض، أقوى بعدة مرات من التجربة الأولى.

- 13 نيسان/ إبريل 2012: كوريا الشمالية تطلق ما قالت إنه صاروخ بعيد المدى لوضع قمر اصطناعي في المدار لكنه يتفكك بعيد إطلاقه بعد انفجار ويسقط في المحيط.

- 12 كانون الأول/ ديسمبر 2012: تجربة ناجحة لإطلاق صاروخ لوضع قمر اصطناعي في المدار لرصد الأرض.

- 12 شباط/ فبراير 2013: تجربة نووية ثالثة تحت الأرض.

- 06 كانون الثاني/ يناير 2016: تجربة نووية رابعة تحت الأرض قالت كوريا الشمالية إنها لقنبلة هيدروجينية ولكن معظم الخبراء شككوا في ذلك.

- 07 شباط/ فبراير 2016: كوريا الشمالية تعلن نجاح ثاني عملية إطلاق لصاروخ وضع قمرا اصطناعيا ثانيا في المدار.

- 09 آذار/ مارس 2016: الزعيم كيم جونغ أون يعلن أن كوريا الشمالية نجحت في تصغير رأس نووي حراري.

- 23 نيسان/ إبريل 2016: تجربة إطلاق صاروخ بالستي من غواصة.

- 08 تموز/ يوليو 2016: الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تعلنان عن خطة لنشر منظومة الدفاع الصاروخية (يو أس ثاد).

- 03 آب/ أغسطس 2016: للمرة الأولى كوريا الشمالية تطلق صاروخا بالستيا مباشرة باتجاه المياه الإقليمية اليابانية.

- 09 أيلول/ سبتمبر 2016: تجربة نووية خامسة.

- 06 آذار/ مارس 2017: إطلاق أربعة صواريخ بالستية قالت بيونغ يانغ إنها تجربة لمهاجمة القواعد الأمريكية في اليابان.

- 07 آذار/ مارس 2017: الولايات المتحدة تبدأ بنشر منظومة "ثاد".

- 16 نيسان/ إبريل 2017: غداة عرض عسكري كبير شمل نحو ستين صاروخا وفي أوج توتر مع الولايات المتحدة التي أعلن رئيسها دونالد ترامب أنه يريد "معالجة مشكلة" كوريا الشمالية، بيونغ يانغ تجري تجربة إطلاق صاروخ قال الأمريكيون والكوريون الجنوبيون إنها فشلت.

- 14 أيار/ مايو 2017: إطلاق صاروخ اجتاز 700 كلم قبل أن يسقط في بحر اليابان. رجح الخبراء أن يصل مداه إلى 4500 كلم وأن يكون قادرا على بلوغ القواعد الأمريكية في غوام.

- 04 تموز/ يوليو 2017: إطلاق صاروخ اجتاز 930 كلم ورجح الخبراء أن يصل مداه إلى 6700 كلم وأن يكون بإمكانه بلوغ ألاسكا. بيونغ يانغ تعتبر التجربة "تاريخية" لصاروخ هواسونغ-14 الذي وصفته بأنه عابر للقارات. لكن الجيش الروسي قال إنه متوسط المدى.

- 28 تموز/ يوليو 2017: بيونغ يانغ تطلق صاروخا يبلغ مداه عشرة آلاف كيلومتر ما يعني أنه يهدد جزءا كبيرا من القارة الأمريكية.

- 26 آب/ أغسطس 2017: الشمال يطلق ثلاثة صواريخ بالستية قصيرة المدى.

- 29 آب/ أغسطس 2017: كوريا الشمالية تطلق صاروخا حلق فوق اليابان قبل أن يسقط في المحيط الهادئ. قالت سيول إنه قطع 2700 كلم على ارتفاع حوالي 550 كلم.

- 03 أيلول/ سبتمبر 2017: بيونغ يانغ تعلن أنها اختبرت بنجاح قنبلة هيدروجينية في سادس تجربة نووية، بعدما ذكرت هيئات عدة لمراقبة الزلازل أنها رصدت زلزالا شدته 6.3 درجات بالقرب من الموقع الرئيسي الكوري الشمالي للاختبارات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق