القوات العراقية تقتحم الموصل القديمة و«داعش» يترنح

الإتحاد 0 تعليق 19 ارسل لصديق نسخة للطباعة

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

بدأت القوات العراقية، أمس، اقتحام المدينة القديمة بالموصل في محافظة نينوى والواقعة تحت سيطرة تنظيم «داعش»، في هجوم تأمل أن يكون الأخير ضمن حملة مستمرة منذ ثمانية أشهر لانتزاع السيطرة على معقل التنظيم المتشدد الذي بدا أنه يترنح، فيما أكدت قوات التحالف الدولي التي قدمت الدعم الجوي، أن القوات المشتركة تتوغل في المدينة القديمة. وعرضت القوات العراقية على مسلحي «داعش» تسليم أنفسهم بالتزامن مع انطلاق المعارك، التي قتل فيها قائد العمليات الأمنية للتنظيم، بينما قتل 7 من الشرطة بانفجار منزل مفخخ بالموصل القديمة.

وقالت خلية الإعلام الحربي في العراق في بيان أمس، نقلاً عن قائد عمليات «قادمون يا نينوى»، إن «قوات الجيش ومكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية شرعت باقتحام المدينة القديمة لتحرير ما تبقى من أيمن الموصل والنتائج لاحقاً».

وأضافت أن القوات العراقية عرضت على مسلحي «داعش» تسليم أنفسهم بالتزامن مع انطلاق المعارك. وذكر البيان أن مفارز العمليات النفسية الميدانية باشرت منذ خمسة أيام قبل انطلاق عملية اقتحام المدينة القديمة، إطلاق نداءات عبر مكبرات الصوت على مسامع عناصر «داعش» تحثهم على تسليم أنفسهم إلى القوات المسلحة. وأضاف البيان أن مجموعة من عناصر «داعش» سلمت أنفسها إلى القوات الأمنية. وبين أن ذلك يأتي «حرصا على سلامة المدنيين».

وقال المبعوث الأميركي للتحالف ضد تنظيم «داعش» بريت ماكجورك أمس، إن القوات العراقية تتوغل في المدينة القديمة بالموصل. وأضاف على تويتر أن «القوات العراقية اقتحمت في وقت مبكر هذا الصباح الموصل القديمة، الحي الأخير الذي يسيطر عليه داعش في المدينة، ونحن فخورون بالوقوف معهم».

وتوجهت مركبات مدرعة نحو جبهة القتال شمال المدينة القديمة، فيما أمكن سماع دوي القصف والأعيرة النارية. ... المزيد
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق