الرئيس الفرنسي: لن نعيد فتح باب المفاوضات حول اتفاق باريس للمناخ

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إن بلاده لن تعيد فتح باب المفاوضات مرة أخرى حول اتفاق باريس للمناخ، وستواصل تنفيذه مع الحكومات والمنظامت الدولية.

وأضاف «ماكرون»، خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، مساء الثلاثاء، أن هذا الاتفاق يربط المجتمع الدولي، والحنث به لا يعني الحنث بالاتفاق مع الدول المختلفة فحسب ولكن مع الأجيال المقبلة أيضًا، مؤكدًا أن بلاده لن تتراجع عن هذا الاتفاق وستواصل تنفيذه.

وأعرب عن احترامه لقرار الولايات المتحدة الأمريكية بالخروج من الاتفاق، مضيفًا أن الباب مفتوح لمساهمات جديدة لإثراء الاتفاق، إلا أنه مستمر في التنفيذ مع الحكومات المختلفة ولن يتوقف العمل به. 

وتابع: «سنواصل تنفيذ اتفاق باريس، لأننا أقوياء وكنا من الرواد، ونعمل على بناء عالم أفضل يخلق الإبداع، وطموحنا سيتضاعف، وذلك من خلال اقتراح عهد عالمي للبيئة في اجتماع هنا اليوم، لرسم مستقبلنا والقرن المقبل بدعم وكالات الأمم المتحدة، وعندما يريد البعض أن يتوقف فعلينا نحن أن نمضي، لأن التغير المناخي لا يتوقف والاختلالات البيئية لا تتوقف».

وأوضح أن الاحترار العالمي يضاعف من تواتر الكوارث الطبيعية، ويهدد مستقبل العالم، مضيفًا: «الطبيعة تذكرنا وتأمرنا بأن نتولى واجباتنا في التضامن والإنسانية، وهي لن تتفاوض معنا، ولكن يقع على البشرية أن تحمي نفسها من خلال حماية البيئة».

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعلن في يونيو الماضي، انسحاب بلاده من اتفاقية باريس للمناخ الموقعة في عام 2015، معتبرًا أن الاتفاق يضع أعباء مالية واقتصادية ضخمة على الولايات المتحدة، على أن تبدأ بلاده مفاوضات جديدة للدخول في الاتفاق أو عقد اتفاق جديد.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق