قناة "المسيرة" الحوثية تشن هجوما شرسا على المخلوع صالح

عربي 21 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
شنت قناة "المسيرة" التابعة لجماعة "الحوثيون" هجوما هو الأشرس من نوعه ضد حليفهم الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح.

ووصمت القناة صالح بالخيانة، وقالت إنه يعمل حاليا على التخلي عن حليفه ، ويحاول الهروب إلى خارج ، في إشارة إلى التصريحات التي أطلقها أنه يدرس تلبية دعوة روسية وجهت له للمشاركة في مؤتمر بالعاصمة موسكو.

وفيما يبدو أنه هجوم منسق خصصت إذاعة “سام أف أم” التابعة لجماعة الحوثي، التي تبث من العاصمة ، غالبية ساعات بثها للهجوم على المخلوع صالح، على خلفية تهديد حزبه رسميا بإنهاء الشراكة معهم.

وطالب القيادي الحوثي حمود شرف الدين، وهو مدير إذاعة سام أف أم، صراحة على الهواء بقتل "صالح"، وكال إليه الاتهامات والأوصاف المشينة، مكررا اتهامات جماعته بوقوف صالح وحزبه وراء حملة تستهدف فشل وشل حركة المؤسسات، التي تديرها عناصرهم كسلطة أمر واقع انقلابية في المناطق الخاضعة لسيطرتهم.

وفتحت الإذاعة الحوثية، الاتصالات لإشراك قيادات الحوثي، الذين اتهموا صالحا بالخيانة والخداع والمكر، داعين إلى "شنقه" على باب اليمن (معلم تاريخي مهم ومدخل صنعاء القديمة) بسبب عزمه فك الشراكة مع الحوثيين.

وكان حزب " الشعبي العام" الذي يرأسه صالح، وجه رسالة إلى المكتب السياسي للحوثيين، هدد فيها رسميا وللمرة الأولى بإنهاء الشراكة مع الحوثيين، احتجاجا على حملات الاستهداف التي تطال قياداته وكوادره، وتعرضهم "للإهانة" على أيدي قياديين حوثيين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق