المري: تطبيق «التدريب الافتراضي» بهدف إنشاء بيئة تكنولوجية

الإتحاد 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

دبي (الاتحاد)

أكد اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، أهمية الإدارة العامة للتدريب بالنسبة للهيكل التنظيمي للقيادة العامة لشرطة دبي في تطوير العاملين في المجالات الجنائية والمرورية والإدارية وتبني الأفكار الإبداعية في التدريب والتعليم المستمر لرجل الأمن وحرصها على تدريب وتطوير كوادرها البشرية وفق أحدث الممارسات الشرطية والعلمية وتطوير قدراتهم من خلال تزويدهم بالمعارف والأساليب التي تمكنهم من القيادة الفعالة لمجريات العمل الأمني والشرطي التخصصي والميداني.

ووجه القائد العام لشرطة دبي، بتطبيق التدريب الافتراضي التفاعلي الذي يهدف إلى إنشاء بيئة تكنولوجية في مجال التدريب باستخدام الواقع الافتراضي لتوفير بيئة تدريب عملية وآمنة تدعم طرق التدريب المتبعة حالياً مثل التدريب النظري والتدريب العملي، وذلك من خلال تطبيق النظريات العلمية مع الواقع العملي، وإيجاد بيئة تعليم إلكتروني داعمة للعملية التعليمية من خلال المساهمة في تحقيق مفهوم عملية التعلم المستمر والتعلم عن بعد، ويكون ذلك بتوفير بيئة تدريبية افتراضية تساهم في بناء بيئة لتبادل المعلومات والخبرات وتقييم الأداء ضمن دورات تدريبية يتم تصميمها وفق أعلى معايير التدريب العالمية في مجال العمل الأمني والشرطي ومواكبة التطورات الحديثة في مختلف التخصصات الأمنية والشرطية.

جاء ذلك خلال تفقد القائد العام لشرطة دبي الإدارة العامة للتدريب، ضمن البرنامج السنوي لتفتيش الإدارات العامة ومراكز شرطة دبي، بحضور اللواء الدكتور محمد أحمد بن فهد مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب، واللواء أحمد حمدان بن دلموك مدير الإدارة العامة للتدريب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق