«أمن المساكن» صيفاً شراكة الـ «صفر جريمة»

البيان الإماراتية 0 تعليق 15 ارسل لصديق نسخة للطباعة

مع حلول كل صيف حيث موسم السفر والإجازات، تسارع قيادات شرطية على مستوى الدولة، بإطلاق مجموعة مبادرات من شأنها حفظ المنازل من السرقة والعبث لا سيما في غياب أصحابها والتي تعزز في مجملها «أمن المساكن» بمسميات مختلفة، منها: »أمني من أمن جاري« و»أمان« وسواها، والتي تمنح الأولوية للشعور بالأمان في الأحياء السكنية، بالاستعداد الأمني النوعي والوقوف في وجه كلّ من تسوّل له نفسه العبث بأمن المجتمع، وهو ما أثمر في تحقيق صفر % جريمة في دبي مثلاً.

وقاية

انطلاقاً من حرصها على توفير أعلى معايير الحماية والأمن على الأرواح والممتلكات، وتعزيزاً لمبدأ الوقاية خير من العلاج، أطلقت شرطة دبي منذ سنوات طويلة برنامج «امن المساكن» الذي يعمل على توفير رقابة أمنية مجانية للمساكن على مدار الساعة وخاصة في فترة خلو المنازل من ساكنيها في الاجازات، وهو ما حقق نسبة صفر % في وقوع سرقات في المنازل المسجلة.

ومن جانبها دعت الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية المواطنين والمقيمين للاشتراك في خدمة أمن المساكن عبر خدمتها الذكية على تطبيق شرطة دبي على الهواتف الذكية، وعبر موقع شرطة دبي على شبكة الإنترنت العالمية.

فاعلية

وأكد المقدم راشد عبد الرحمن بن ظبوي الفلاسي مدير إدارة الرقابة الجنائية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، أن البرنامج اثبت فاعلية كبيرة على مدى السنوات الماضية في الحد من سرقات المساكن بشكل عام، لافتاً إلى أن الاشتراك بالخدمة بالمجان ولا يكلف صاحب المنزل سوى دقائق معدودة سواء كان داخل الدولة أو خارجها عبر التطبيق الذكي لشرطة دبي.

منوهاً إلى أن البرنامج عبارة عن خدمة أمنية وقائية مجانية لحماية منازل الجمهور أثناء قضائهم إجازاتهم داخل أو خارج الدولة أو خلال سفرهم لأي أسباب أخرى، مشيراً إلى أن الخدمة تشهد إقبالاً من قبل المواطنين والمقيمين حيث ارتفعت نسبة عدد المسجلين فيها 10% مقارنة بالعام الماضي.

وأضاف المقدم الفلاسي إلى انه يجب اتخاذ اجراءات وقائية إلى جانب التسجيل في الخدمة أهمها إيداع الأموال والمقتنيات الثمينة مثل المجوهرات في البنوك أو نقلها إلى منزل قريب أو صديق موجود في الدولة، وعدم ترك السيارة خارج المنزل خلال فترة سفر صاحبها إلى الخارج فترة طويلة، ووضعها في موقف داخلي مغلق بباب من الخارج حتى لا تتراكم الأتربة عليها وتوضح انه لا يوجد احد في المنزل مما يزيد من إمكانية استغلال الأمر بشكل سيء.

إجراءات

ولفت الفلاسي إلى انه باستطاعة صاحب المنزل الاشتراك في الخدمة من البلد الذي وصل إليه عبر شبكة الإنترنت إذا كان قد نسي ذلك قبل سفره، وفي حالة الاستفسار يمكنه الاتصال على مركز الاتصال على الرقم 901 للاستفسار وطلب الخدمة، مؤكداً أن هناك إجراءات وقائية يجب على أصحاب المساكن اتخاذها لحماية أغراضهم وممتلكاتهم.

أهمها الاشتراك في أمن المساكن لضمان حماية المنزل جيداً أثناء سفر أصحابه من خلال دوريات المركز، وعبر الدوريات الذكية التي ترصد منطقة الاختصاص، مشيراً إلى انه يجب أن يبلغ الجيران الشرطة فوراً في حالة الشعور بأي أمور مريبة في البيت في ظل غياب أصحابه وعدم ترك الخادمات بمفردها في المنزل أو مع السائق.

من ناحية أخرى أشاد المواطن حمد الشامسي بالخدمة التي يشارك فيها منذ سنوات والتي بينت فعلياً أنها مفيدة، مؤكداً انه يترك المنزل طوال فترة الصيف والعائلة والتي تمتد لسنوات، وانه من اللافت انه فور رجوعه كل عام يجد الشرطة على الباب في اليوم الأول تستفسر عن القاطنين به ويتأكدوا انهم أصحاب المنزل عند العودة.

من جهتها قررت القيادة العامة لشرطة عجمان تكثيف الدوريات الأمنية لاسيما دورية «أمان» وسط الأحياء السكنية وذلك لتعزيز الأمن خلال فصل الصيف الحالي تزامناً مع سفر معظم الأسر إلى خارج الدولة لقضاء فترة الإجازات وللرقابة على المساكن.

وتنفذ الشرطة حاليا حملة ترمي إلى توعية المسافرين بضرورة اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية المنزل من التعرض لجرائم السرقة أثناء السفر، وذلك تعزيزاً للثقافة الأمنية لكافة الأسر بشأن خطورة ترك المنزل دون حماية كافية أو التهاون في اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة.

تدابير

وقال الرائد أحمد سعيد النعيمي مدير إدارة التحريات بشرطة عجمان إن جرائم السرقة من المنازل تزداد في الصيف نظراً لسفر العائلات وأصحاب المنازل لقضاء الإجازات، بحيث تتاح الفرصة للصوص الدخول إلى المنازل والاستيلاء على المقتنيات الثمينة، مطالباً المواطنين والمقيمين إلى استخدام وسائل الحماية اللازمة لمساكنهم، وعدم ترك الأشياء الثمينة داخلها تجنباً للسرقة، وأهمية وجود كاميرات للمراقبة الأمنية حول المنزل.

برنامج

كما أطلقت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة الشهر الجاري الحملـة الإرشادية والوقائية لتأمين المساكن من منطلق برنامجها التوعوي تحت شعار «المساكن الآمنة» ضمن سلسلة من الخدمات الأمنية المقدمة للجمهور، بهدف تعزيز حماية أمن المجتمع وأفراده، وممتلكاتهم.

وفي ضوء ذلك، قال العميد عبدالله منخس مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية، إن الحملة الأمنية التي تأتي بالاشتراك والتعاون مع بعض القطاعات الشرطية، تهدف إلى توفير الأمن، والحماية للمساكن، خلال فترة الصيف وموسم العطلات والإجازات، من خلال التوعية في اتخاذ التدابير الوقائية المتعلقة بحماية هذه المساكن من التعدي والسرقات.

مؤشر

وأشار إلى أن التركيز عليها في الوقت الحالي يأتي في إطار بدء موسم الإجازات للسفر والسياحة سواء في داخل أو خارج الدولة ما يضطر إلى ترك المساكن لفترات طويلة، فضلا عن التركيز على خفض مؤشر السرقة إلى أدنى المستويات، وذلك في إطار الانخفاض الملحوظ العام الماضي في معدل ارتكاب جرائم السرقات بشكل عام وما يقع منها خلال أشهر الصيف بشكل خاص.

ويعزى هذا الانخفاض إلى كفاءة الجهود المبذولة من قبل رجال الشرطة سواء في جانب المكافحة أو الوقاية والمتمثل في تعزيز التواجد الأمني في حدود المناطق التي سجلت فيها تكرار جرائم السرقة، فضلا عن تكثيف برامج التوعية بين أفراد المجتمع وكذلك التفاعل الايجابي لهم عبر قيامهم باتباع الطرق الوقائية في حماية ممتلكاتهم.

ترتيبات

وأوضح العميد عبدالله منخس في تفاصيل آلية الحملة، إلى أن شرطة رأس الخيمة قد اتخذت جميع الترتيبات الأمنية كعادتها سنوياً للتعامل مع إجازة الصيف وموسم العطلات والتي تتطلب توفير الدوريات الأمنية وربطها مع غرفة العمليات لتلقي البلاغات والشكاوى إلى جانب التعاون مع أجهزة الأمن الأخرى في القيادة العامة للشرطة لرصد ومتابعة الأوضاع الأمنية في مختلف مناطق الإمارة وبالأخص الأحياء السكنية التي تشهد كثافة سكنية، إلى جانب توفير الحماية الأمنية اللازمة للمنازل والمجمعات السكنية والتجارية والأسواق وغيرها للحيلولة دون تعرضها للسرقة في غياب أصحابها أثناء السفر.

جولات

وأضاف عن الجانب الآخر للخطة الإعلامية بأمن المساكن التي تتركز على مجموعة من الأهداف والمحاور والبرامج والأنشطة التي يتم تنفيذها عبر وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية إلى جانب مطبوعات التوعية التي سيتم توزيعها والتعريف بها من خلال فرق عمل مجتمعية مشتركة تتمثل في إدارة التحريات والشرطة المجتمعية ومراكز الشرطة وإدارة الإعلام والعلاقات العامة استعدت للتعامل مع ظروف ومتطلبات العمل الأمني في مثل هذه الأوقات والمناسبات.

حيث ستتضمن على جولات ميدانية في الأحياء والمناطق السكنية لتوعية الأفراد المسافرين والمحيطين بهم، وأيضا العاملين في مكاتب حجوزات السفر ليساهموا في توعية مرتاديهم في تأمين مسكنهم واتخاذ الوسائل والتدابير اللازمة ضد السرقة والحرائق وما إلى ذلك.

مشاركة مجتمعية

أكد العميد محمد راشد بيات مدير عام العمليات الشرطية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة أن القيادة أطلقت حملة إرشادية وقائية لتأمين المساكن تحت شعار ( أمني من أمن جاري )، ضمن سلسلة من الخدمات الأمنية التي تقدمها شرطة الشارقة للجمهور، بهدف تعزيز حماية أمن المجتمع وأفراده وممتلكاتهم وذلك خلال فترة الصيف والعطلات، لافتاً إلى أن تلك الخدمة تهدف إلى توفير الأمن والحماية للمساكن أثناء سفر أصحابها أو غيابهم عنها لفترات طويلة من خلال المشاركة المجتمعية للجيران في دعم جهود الشرطة واتخاذ التدابير الوقائية المتعلقة بحماية هذه المساكن.

خدمات

وقال مدير عام العمليات الشرطية: إن الخدمة تقدم لكل من يطلبها من أصحاب الفلل السكنية الواقعة في أي حي من أحياء مدينة الشارقة، وهي خدمة مجانية تقدمها القيادة العامة لشرطة الشارقة بالاشتراك والتعاون مع بعض الجهات الحكومية، مبيناً انه على الجيران القيام بعدد من الإجراءات التي تكفل تحقيق أهداف هذه الحملـة الوقائية، منها رصد ما يثير الريبة والشك حيال منزل جاره.

وتفقد أحوال المنزل من حين إلى آخر، وإبلاغ الجهات الأمنية في حال التعدي من قبل مجهولين، في حين تقوم الجهات الأمنية والشرطية بدورها من خلال تيسير الدوريات، وتكثيف وجودها في المناطق السكنية، للوقاية من تعرض الفلل والمساكن الخاصة للتعدي أو السرقة.

عوامل

وأوضح العميد بيات أن التركيز على هذه الخدمـة في الوقت الحالي جاء لعاملين أساسيين، أولهما دخول وقت الصيف، واستعداد العديد من أفراد الجمهور للسفر وقضاء العطلات الصيفية خارج الدولـة، وترك المساكن لفترات طويلـة، وثانياً، يكمن في تركيز الجهود الأمنية في إطار سياسة المسرعات التي تنتهجها وزارة الداخلية تطبيقاً للتوجه الحكومي، مبينا أنه يتم الاشتراك في الخدمة عن طريق تعبئة استمارة خاصة من قبل الراغبين في الاستفادة من الخدمة.

حيث يمكن الحصول على الاستمارة من خلال موقع القيادة العامة لشرطة الشارقة الإلكتروني www.shjpolice.gov.ae أو مراكز خدمة العملاء في مراكز الشرطة الشاملة أو أمانات مجالس الضواحي والقرى، وإرسالها عبر الفاكس رقم. 065487700، لافتاً إلى انه تم تخصيص رقم هاتف متحرك خاص للخدمة وهو (0527007999) في مدينة الشارقة أو مركز الاتصال بغرفة العمليات (901)، وتم توفير هذه الخدمة في المنطقتين الوسطى والشرقية.

وقال إن القيادة العامة لشرطة الشارقة أعلنت من قبل عن جائزة لضواحي الإمارة التي تنخفض فيها نسبة الجرائم تحت مسمى «ضاحية السعادة»، بهدف تعزيز مفاهيم الأمن والأمان بالإمارة، التي شهدت انخفاضاً بمعدل الجرائم المقلقة بنسبة 26%، مقارنة بالعام الذي سبقه والتي بلغ عددها الإجمالي ألفاً و511 جريمة، فيما شهد العام 2015 وقوع 2040 جريمة.

خطط

أكد الرائد أحمد سعيد النعيمي مدير إدارة التحريات بشرطة عجمان أن شرطة عجمان وضعت تدابير أمنية عديدة لحماية المناطق السكنية بالإمارة من خلال تكثيف الدوريات الأمنية وسط الأحياء السكنية وضبط المشتبه فيهم.

مؤكداً أن على كل مسافر ضرورة حماية منزله قبل سفره، محذراً الأسر التي تعتزم السفر من ترك المنازل دون حماية كافية أو التهاون في الوقاية. وأفاد بأنه تم إعداد دراسة حول أكثر المناطق تعرضاً للسرقة، وعلى ضوء ذلك تم وضع خطط أمنية للتصدي لأي مخاطر تواجه جميع المناطق السكنية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق