المعاهد العلمية في جامعة الإمام تربط مخرجاتها بـ«رؤية 2030»

جريدة الرياض 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

رعى مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، عضو هيئة كبار العلماء د. سليمان بن عبدالله أبا الخيل، حفل ختام فعاليات الملتقى السنوي لقيادات المعاهد العلمية، والذي كان بعنوان « التميز المؤسسي للمعاهد العلمية وأثره في تحقيق توجهات رؤية المملكة العربية 2030»، والذي نظمته وكالة الجامعة لشؤون المعاهد العلمية.

وأعرب د. سليمان أبا الخيل عن سروره لما خرج به هذا الملتقى من اعمال وبرامج وورش عمل وتوصيات، من أجل ربط أعمال المعاهد العلمية في الجامعة بالرؤية العظيمة 2030 التي هي صمام الأمان بعد حفظ الله وتوفيقه وتسديده، موضحاً أن الملتقى إبداعي متميز في كل مقاصده، والتوصيات التي أعدها قادة المعاهد باحترافية عالية هي محل تقدير وثناء وقيمة اعتبارية تخدم الوطن.

وشدد أبا الخيل على المعاهد العلمية بالجامعة العمل على تحقيق رؤية 2030 المباركة في جميع أعمالها وبرامجها ومناهجها ومستوياتها للتطوير ومواكبة المستجدات، لما للمعاهد العلمية من مكانة في محيط الجامعة وعلى مستوى المملكة العربية السعودية، بل على مستوى العالم الإسلامي وذلك من خلال مخرجاتها وكفاياتها.

من جانبه أوضح د. إبراهيم بن محمد قاسم الميمن وكيل الجامعة لشؤون المعاهد العلمية، أن الملتقى حقق أهدافه وتوصياته، ومنها تزويد قيادات المعاهد العلمية بالمهارات والكفايات الفعلية في القيادة التربوية، وتهيئة بيئة تعليمية تربوية تساعد على تحقيق توجهات رؤية المملكة 2030، مع تطوير خبرات قيادات المعاهد العلمية في أساليب التنمية المهنية لمنسوبي المعاهد وتعزيز ثقافة الشراكة بين القيادات والمعلمين وأولياء أمور الطلاب لتوفير البيئة التربوية المناسبة لتحقيق أهداف المعاهد العلمية والنمو المعرفي للطلاب، وتهيئة المبادرات والبرامج الوطنية في غرس القيم الدينية والوطنية لدى الطلاب.

أخبار ذات صلة

0 تعليق