احتفالات «الداخلية» تستقطب الآلاف من أبناء الجاليات الآسيوية

العرب القطرية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
استقطبت فعاليات الاحتفال بعيد الأضحى المبارك التي نظمتها وزارة الداخلية بالتعاون مع وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية الآلاف من أبناء الجاليات الآسيوية في مشهد يعكس اهتمام الدولة بكل من يعيش على هذه الأرض، وحرص وزاراتها ومؤسساتها على المشاركة المجتمعية في مختلف المناسبات.

وتضمنت الفعاليات التي استمرت يومين، عروضا غنائية وشعبية واستعراضية أحيتها عدد من الفرق الفنية الزائرة، التي ألهبت حماس الآلاف من أبناء الجاليات الهندية والباكستانية والنيبالية والبنغالية والسيرلانكية، الذين غصت بهم مناطق الفعاليات.

ففي ساحة ملعب الكريكيت بالمدينة الآسيوية والقرية العمالية ومنطقة بروة البراحة كان الآلاف على موعد مع العروض الفنية المتنوعة التي قدمتها فرق الأوركسترا الهندية وغيرها من الفرق الفنية من الهند وبنغلاديش، إلى جانب العروض الفنية والثقافية المتنوعة.

واستقبل مجمع بروة الترفيهي للعمال بصناعية الخور آلافا من أبناء وأسر الجاليات السيرلانكية والهندية والنيبالية والبنغالية والباكستانية الذين استمتعوا بالحفل الموسيقي والعروض الفنية والثقافية الأخرى التي قدمتها الفرق الفنية على مدى أربع ساعات تقريبا.

ووسط أجواء احتفالية شهد أبناء الجالية الباكستانية الحفل الموسيقي الذي احتضنه نادي الوكرة الرياضي، وأحياه عدد كبير من الفنانين الباكستانيين منهم شاهد علي خان، وخالد مالك، وخواده مسعود والفنانات نادية جل، وديبا كيران، وماريا خان.

وفي النادي الأهلي الرياضي بمنطقة الهلال لم يختلف الوضع كثيرا حيث استقطب الحفل الموسيقي، آلافا من أبناء الجالية النيبالية الذين توافدوا من مختلف مدن ومناطق الدولة.

وأكد العميد عبدالله خليفة المفتاح مدير إدارة العلاقات العامة بوزارة الداخلية في تصريح بهذه المناسبة أن هذه الاحتفالات التي نظمتها وزارة الداخلية تعكس حرص الدولة واهتمامها بالجاليات المقيمة على أرضها، وتواصلها المستمر معها لتعزيز الأمن المجتمعي، وتحقيق الوعي الأمني الشامل.

وأضاف أن جهود التواصل مع أبناء الجاليات تهدف كذلك إلى زيادة وعيهم بالأنظمة والقوانين وتسهيل اندماجهم في المجتمع القطري من خلال التعريف بالعادات والتقاليد القطرية الأصيلة عبر العديد من البرامج الخاصة.

ونوه العميد المفتاح بمشاركة وزارة التنمية الإدارية والعمل والشئون الاجتماعية عبر إداراتها المعنية في احتفالات الجاليات بعيد الأضحى المبارك ، مؤكدا أن هذه المشاركة تضيف بعدا وعمقا آخر لتحقيق أهداف الفعاليات نظرا لارتباط واختصاص الوزارة بالعديد من جوانب العمل لدى العمال والوافدين.

وقال السيد خالد عبدالله سلطان الغانم مدير العلاقات العمالية الدولية بوزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية إن مشاركة الوزارة في تنظيم هذه الفعاليات العيدية تأتي ضمن جهودها المستمرة في التواصل مع جميع الجاليات المقيمة بالبلاد في مختلف المناسبات.

وأشار إلى أن الوزارة في تواصل مستمر مع أنباء الجاليات عبر مختلف الفعاليات والبرامج سواء الاجتماعية أو تلك المتعلقة بالصحة والسلامة المهنية.

وأضاف أن "هؤلاء هم شركاء النهضة والتنمية التي تشهدها دولة قطر، ونحن حريصون على مشاركتهم فرحة العيد، مما يتيح لهم أوقاتا ممتعة مع تراث بلدانهم الفني والثقافي، عبر الفرق الفنية التي تستضيفها الدولة لهذا الغرض".

وشهدت الاحتفالات فقرات توعوية مختلفة حول أنظمة الأمن والسلامة في العمل والمنزل، وقواعد وأنظمة السير في دولة قطر، فضلا عن التعريف بمهام كل من الشرطة المجتمعية، والإدارة العامة للجوازات ممثلة في البحث والمتابعة، وكذلك اللجنة الدائمة للشئون المخدرات وشرطة النجدة ( الفزعة ) وغيرها من الإدارات الأمنية التابعة لوزارة الداخلية.

كما حرصت وزارة التنمية الإدارية والعمل والشئون الاجتماعية على توعية الجمهور بقانون العمل وما يهم العمال فيما يتعلق بحماية الأجور والصحة والسلامة المهنية والتعريف بما للعامل من حقوق وما عليه من واجبات في إطار تعزيز حقوق الإنسان والقوانين المنظمة لها.

وأشار العقيد غانم سعد الخيارين رئيس قسم الأفرع الخارجية بإدارة الشرطة المجتمعية إلى أهمية هذه الفعاليات الاحتفالية لتعزيز التوعية.. قائلا "إلى جانب ما تقدمه هذه الاحتفالات من البرامج الترفيهية فهي تحمل بعداً توعوياً مهماً لأبناء الجاليات في جوانب الأمن والسلامة ، وكذا التعريف بعادات وتقاليد المجتمع القطري".

بدورهم عبر ممثلو الجاليات الآسيوية في تصريحات صحفية عن امتنانهم لهذه الفعاليات التي تتيح تعزيز التواصل بين أبناء مختلف الجاليات الآسيوية، فضلا عن تعزيز الاندماج في المجتمع القطري الغني بتنوعه الثقافي.

م . م;

أخبار ذات صلة

0 تعليق