منتسبات «سجايا الشارقة» يزرن «بينالي البندقية»

الإتحاد 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الشارقة (الاتحاد)

ضمن جهودها الرامية إلى صقل مواهب الفتيات وتعزيز معارفهن في مختلف المجالات الإبداعية، نظمت «سجايا فتيات الشارقة» لنخبة من فتياتها الموهوبات اللواتي ترى فيهن بذوراً لفنانات واعدات، زيارة لفعاليات الدورة ال57 من المعرض الدولي للفنون في بينالي البندقية بإيطاليا، الذي انطلقت فعالياته في 13 مايو الماضي، وتستمر حتى 26 نوفمبر المقبل، بتقديم مجموعة واسعة من الأعمال الفنية من دول مختلفة حول العالم.

ضم وفد المؤسسة المشارك في البينالي كلا من سمر حسين، رئيس لجنة العلاقات الخارجية للرحلة، ومنار إبراهيم، رئيس لجنة العلاقات الداخلية للرحلة، إلى جانب مجموعة من الفتيات المنتسبات للمؤسسة وهن، هند العسيري، ومياسة داود آل علي، وميرة عبدالرحيم، وبسمة خليل الهوتي، وعلياء راشد دعيفس، وفاطمة علي القايدي.

وقالت الشيخة عائشة خالد القاسمي، مدير سجايا فتيات الشارقة: «تأتي زيارتنا لبينالي البندقية، الذي يعتبر أحد أهم المحافل الدولية التي تعمل على تسليط الضوء على الفنون المعاصرة بمختلف أشكالها، تماشياً مع رؤية وإستراتيجية المؤسسة، الرامية إلى توسيع مدارك فتياتنا الموهوبات، وتعريفهن على الفنون العالمية، فضلاً عن اطلاعهن على مختلف التجارب الفنية، وغرس ثقافة التبادل المعرفيّ، ضمن خطوات جادّة نحو تأهيلهن لتصدّر المشهد الفني مستقبلاً على الصعيد المحلي والدولي.

وأتاحت هذه المشاركة للفتيات فرصة معايشة أجواء بينالي البندقية الاحتفالية عن قرب، واللقاء بفنانين ومبدعين عالميين، فضلاً عن تنمية الذائقة الفنية لدى الفتيات، لإكسابهن الخبرات في مجال الفنون، وبناء شراكات وعلاقات مع فتيات شغوفات ومهتمات بالفنون المعاصرة من دول مختلفة من العالم.

يعتبر بينالي البندقية، الذي انطلق منذ أكثر من 120 سنة، واحداً من أقدم وأعرق المعارض الثقافية والفنية في العالم. ويشهد بينالي فينيسيا، الذي تأسس عام 1895، مزيداً من الإقبال الجماهيري في كل دورة جديدة، حيث يبلغ اليوم عدد زواره أكثر من 500 ألف زائر، وأصبح يضم مهرجانات جديدة في مجالات إبداعية أخرى مثل الموسيقى والسينما والمسرح.

تعد سجايا فتيات الشارقة مؤسسة رائدة في تنمية مواهب الفتيات من عمر 13 إلى 18 عاماً وذلك في مختلف الفضاءات الإبداعية، وقد تأسست عام 2004 كإدارة ضمن مراكز الأطفال ثم استقلت عن مراكز الأطفال في عام 2012 بقرار إداري من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق