مجلس الوزراء: نشيد بالجهود المخلصة التي تقوم بها الوزيرة الصبيح والحكومة تؤازرها وتدعمها

أخبار الكويت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
المبارك مترئسا الاجتماع

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قاعة مجلس الوزراء بقصر السيف برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء وبعد الاجتماع صرح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء بالنيابة الشيخ صباح خالد الحمد الصباح بما يلي:

رفع سمو رئيس مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه إلى سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد والشعب الكويتي أسمى آيات التهنئة والتبريك بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك مبتهلا إلى المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة على وطننا العزيز والشعب الكويتي بالخير والرفعة وعلى الأمة العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات.

ثم استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد بشأن نتائج الزيارة التي قام بها للبلاد في الأسبوع الماضي نائب رئيس مجلس الوزراء لجمهورية الصين الشعبية تشانغ قاو لي وفحوى المحادثات التي أجراها والتي استهدفت تعزيز وتطوير علاقات التعاون الوطيدة القائمة بين البلدين الصديقين في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية وبحث تعزيز الاستثمارات والمشاريع التنموية لما فيه مصلحة البلدين الصديقين وقد تم التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين الجانبين للتعاون في مجالات النفط والاستثمار والبنى التحتية والمجالات الاقتصادية وقد أشاد مجلس الوزراء بالنتائج الإيجابية الطيبة لهذه الزيارة مؤكدا ثقته في أن تشهد العلاقات بين البلدين الصديقين المزيد من التطور في المستقبل وفي مختلف الميادين.

كما أحاط النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد المجلس علما بنتائج الزيارة التي قام بها للبلاد أنطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة وفحوى لقائه مع سمو أمير البلاد والتي أشاد فيها بالدور القيادي البارز لسموه في مجال العمل الإنساني مؤكدا دعم الوساطة الخيرة التي يقوم بها سموه لحل الأزمة الحالية بين دول مجلس التعاون الخليجي معبرا عن الامتنان لجهود دولة الكويت فيما يخص كافة القضايا السياسية والإنسانية كما تم استعراض سبل دعم أوجه التعاون القائم بين دولة الكويت مع منظمة الأمم المتحدة والأجهزة والوكالات التابعة لها وكذلك التطورات التي تشهدها المنطقة ومن أبرزها الوضع في سوريا واليمن وقد أثنى المجلس على جهود الأمين العام للأمم المتحدة في دعم تحقيق الأمن والاستقرار على الساحتين الإقليمية والدولية لمواجهة التحديات على كافة الأصعدة.

وشرح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد للمجلس أيضا نتائج الزيارة التي قام بها للبلاد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافاروف في إطار جولة له في دول المنطقة وفحوى اللقاءات التي أجراها مع سمو الأمير والتي تناولت العلاقات التاريخية المتميزة التي تربط بين دولة الكويت وجمهورية روسيا الاتحادية وبحث التطورات والمستجدات على الساحة السياسية والقضايا موضع الاهتمام المشترك والتي أكد خلالها على دعم حكومته للجهود التي تبذلها دولة الكويت لحل الأزمة الخليجية وتخفيف التوتر في المنطقة.

ثم استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ محمد خالد الحمد الصباح حول نتائج الزيارة التي قام بها للبلاد وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون والتي تم خلالها بحث سبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وتعزيزها في المجالات العسكرية بالإضافة إلى القضايا موضع الاهتمام المشترك.

ومن جانب آخر فقد أحاط نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ محمد الخالد مجلس الوزراء علما بنتائج الزيارة التي قام بها إلى الجمهورية التركية مؤخرا وفحوى المحادثات التي أجراها مع نظيره وزير الدولة لشئون الدفاع بجمهورية تركيا الصديقة والتي تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تطويرها في المجالات العسكرية بالإضافة إلى بحث آخر المستجدات السياسية في المنطقة والموضوعات الأخرى ذات الاهتمام المشترك.

ومن جانب آخر أيضا استمع مجلس الوزراء إلى شرح من وزير الشئون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة للشئون الاقتصادية هند الصبيح حول ما يثار بشأن تعيينات ومكافآت بعض العاملين في الجهات الحكومية المختلفة من غير الكويتيين واختلال التركيبة السكانية حيث أوضحت للمجلس أن تعيين العاملين من الجنسيات غير الكويتية بدولة الكويت يتم وفق قانون الخدمة المدنية واللوائح المعمول بها بهذا الشأن والذي يمنح الأولوية في التعيين للكويتيين ثم أبناء الكويتيات وذلك تنفيذا لقرار مجلس الوزراء بهذا الشأن مؤكدة بأن هذا موضع التزام من الجميع كما أكدت على سلامة الإجراءات التي تتخذها في وزارة الشئون الاجتماعية والجهات الخاضة لإشرافها والتي تستهدف المصلحة العامة في المقام الأول.

وقد أشاد مجلس الوزراء بالجهود المخلصة التي تقوم بها وزير الشئون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة للشئون الاقتصادية هند الصبيح منوها بالدور الإيجابي الذي تقوم به على رأس الأجهزة الخاضعة لإشرافها من أجل أداء المسئوليات الملقاة على عاتقها كما أكد المجلس على حرص الحكومة على مؤازرتها ودعمها لمواصلة جهودها المتميزة في عملها لخدمة الوطن والمواطنين.

ثم اطلع مجلس الوزراء على توصية لجنة الخدمات العامة بشأن التقريرين الدوريين للمؤسسة العامة للرعاية السكنية حول إزالة بعض العوائق من مشروع مدينة سعد العبد الله الإسكاني ومشروع جنوب المطلاع الإسكاني.

كما استعرض مجلس الوزراء توصية لجنة الشئون التعليمية والثقافية والاجتماعية والصحية والشباب بشأن تقرير الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية عن متابعة البرنامج الإنشائي وسير العمل في مشروع مدينة صباح السالم الجامعية في الشدادية عن الأشهر (ابريل ومايو ويونيو 2017).

ثم شرح وزير التربية ووزير التعليم العالي لمجلس الوزراء الاستعدادات التي قامت بها وزارة التربية لاستقبال العام الدراسي الجديد في مختلف المراحل الدراسية وكذلك الترتيبات التي قامت بها اللجان المختصة والمتعلقة بتهيئة المدارس ومرافقها والكتب الدراسية والكادر التعليمي تمهيدا لانطلاق المسيرة التربوية منذ اليوم الأول من العام الدراسي وقد عبر المجلس عن تقديره للجهود الطيبة التي بذلها العاملون في المؤسسة التربوية معربا عن تمنياته لجميع الطلاب والطالبات بالنجاح والتوفيق وتحقيق الآمال المعلقة عليهم في النهوض ببلدهم ورفعة شأنه.

ثم بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي وبهذا الصدد تابع مجلس الوزراء بعميق الأسف الآثار والنتائج المدمرة لكارثة الاعصار ( هارفي ) الذي اجتاح بعض المدن في الولايات المتحدة الأمريكية وما نتج عنه من دمار وخسائر فادحة من الضحايا وأضرار مادية جسيمة وقد عبر مجلس الوزراء عن تعاطف دولة الكويت قيادة وشعبا مع الولايات المتحدة الأمريكية الصديقة ولأسر الضحايا خاصة في هذه المأساة الإنسانية المروعة.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق