الحجاج يرمون جمرة العقبة الكبرى

إيلاف 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

مكة: بدأ حجاج بيت الله الحرام، الجمعة، التوجه إلى مشعر منى لرمي جمرة العقبة الكبرى بعد نفرتهم من عرفات إلى مزدلفة بعد أن قضوا ليلتهم.

وشرع حجاج بيت الله الحرام من النساء وكبار السن في أداء شعيرة رمي الجمرات، فيما سيتوجه الجزء الأكبر من الحجاج فجر أول أيام التشريق إلى مشعر منى لرمي الجمرات ومن ثم ذبح الهَدي.

يذكر أن رمي الجمرات من الأعمال الرئيسية في الحج، ويرمي الحاج أول الجمرات يوم العيد، وهي الجمرة التي تلي مكة، ويقال لها جمرة العقبة والتي ترمى في أول أيام العيد، ابتداء من وقت الضحى وحتى غروب الشمس.

أما المتعجلون ممن شملتهم الأعذار، فإنهم يسارعون برميها في النصف الأخير من ليلة النحر. وتُرمى الجمرات السبع التي كان الحاج قد جمعها من مزدلفة واحدة بعد واحدة ويكبر مع كل حصاة.

 

الملك في مشعر منى

 

أما في أيام التشريق فيرمي الحاج ثلاث جمرات: الكبرى والوسطى والصغرى كل واحدة منها بسبع حصوات، يكبر مع كل حصاة، وذلك لمن لم يتعجل.

أما إن لحق الحاج عجزٌ، أو مرضٌ، أو كانت به علّةٌ، أو حبسه شيءٌ عن الرمي في وقت الرمي الذي هو بين الزوال والغروب جاز له الرمي في الليل حتى بعد منتصف الليل.

وأعلنت الهيئة العامة للإحصاء اليوم نتائج إحصاءات الحج لهذا العام، حيث بلغ إجمالي عدد الحجاج أكثر من مليونين وثلاثمئة واثنين وخمسين ألف حاج (2,352,122)، بينهم مليون وسبعمئة واثنان وخمسون ألف حاج (1,752,014) من خارج المملكة، فيما بلغ إجمالي حجاج الداخل (600,108) حجاج.

ووصل أمس العاهل السعودي الملك سلمان إلى مشعر منى ليشرف على راحة الحجاج، الذين انهوا الركن الأهم في الحج بالوقوف في صعيد عرفات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق