«السيسي» يخرج عن النص في «الأمم المتحدة».. ويوجه رسالتين للشعب الفلسطيني والإسرائيلي

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن الوقت قد حان لمعالجة الأزمة الفلسطينية بشكل كامل وعاصمتها القدس، مضيفًا: «آن الأوان لكسر جدار الكراهية للأبد».

وأضاف خلال كلمته بالجلسة العامة للأمم المتحدة المنعقدة بنيويورك، الثلاثاء، أن مصر تجد السلام هدفًا واقعيًا يجب السعي بقوة لتحقيقه، متابعًا: «يجب مواجهة الإرهاب، ومواجهة كل من يدعمه ويموله سياسيًا واجتماعيًا وإعلاميًا».

وخرج الرئيس المصري عن نص كلمته، موجهًا خطابه للشعب الفلسطيني قائلا: «يجب الاتحاد خلف القيادة من أجل تحقيق السلم»، ووجه نداؤه للجانب الفلسطيني موضحًا: «يجب دعم جهود السلم، وتكرار تجربة مصر في تحقيق السلام، حتى يعيش المواطن الفلسطيني جانب المواطن الإسرائيلي».

وأكد دعم مصر لأي جهود تحقيق سلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، مناشدًا دول العالم أجمع والرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أجل دعم تلك الجهود أيضًا؛ موضحًا أن حال ذلك سيكون مثالا للتاريخ والإنسانية، وفقًا لتعبيره.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق