«الأضحى» و«المدارس» يشعلان المنافسة بين مواقع التسوق الإلكترونى

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ــ أبرز 4 مواقع فى مصر تقدم عروضا على الملابس والأدوات المدرسية والإلكترونيات والرحلات السياحية.. والخصومات تصل حتى 60%
أطلقت مواقع التسوق الإلكترونى التى تقدم خدماتها فى مصر، عروضها لموسم عيد الأضحى المبارك، وموسم الدراسة، وجاء أغلبها على السفر ورحلات السياحة داخليا وخارجيا، والأجهزة الإلكترونية، والملابس، ومنتجات العناية الشخصية، والعطور، والأدوات المدرسية.
هشام صفوت، الرئيس التنفيذى لموقع جوميا، قال إن موقعه قدم خصومات على عدة سلع وصلت إلى 60%، واستفاد من ارتفاع عمليات البيع خلال الشهر الحالى «الإقبال على التسوق من الموقع يرتفع مع بدء موسم الأعياد بنسبة تصل إلى 50%».
وبحسب صفوت، أطلق جوميا حملة لتخفيضات الملابس والأدوات المدرسية تحت شعار back to school، «التخفيضات وصلت إلى حد توفير شنط مدرسية بسعر 45 جنيها فقط».
وعادة ما تستغل مواقع التسوق الإلكترونى إقبال المصريين على الشراء استعدادا للعيد، لطرح المنتجات والهدايا بخصومات كبيرة، ثم الترويج لتلك الخصومات عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعى.
موقع A1Offers ركز على طرح عدد من الكوبونات المخفضة لمنتجات العناية الشخصية والتجميل ولعب الأطفال بخصومات تتراوح بين 5 و 40%.
وكثف موقع سوق دوت كوم عروضه على الأجهزة الإلكترونية وأجهزة الهاتف المحمول والتابلت والكاميرات الرقمية، بخصومات تتراوح من 10 إلى 51%، بالإضافة إلى حملة تخفيضات تحت شعار «العودة إلى المدارس»، وحملة للشحن المجانى للمشتريات.
كما اهتم موقع «كوبون دوت كوم» بعروض السفر الخارجية لقضاء إجازة العيد بخصومات على تذاكر الطيران والإقامة تصل إلى 30%.
وقدم موقع «بكام» مقارنات لأفضل التخفيضات التى قدمت عبر مواقع الشراء.
أميرة الجندى، موظفة، قالت إنها تفضل الشراء عبر الإنترنت، «يمكننى من المقارنة بين أكثر من موقع يعرض نفس السلعة لحين الحصول على السعر الأكثر انخفاضا»، مشيرة إلى أن التسوق الإلكترونى يوفر عليها الخروج فى أوقات الزحام حيث تصل إليها المنتجات عن طريق الشحن وتقوم بالدفع عند الاستلام، «لا تغلق المتاجر الإلكترونية أبوابها وتوفر عناء البحث فى شوارع القاهرة المزدحمة».
لكن محمد سعيد يرى أن هناك صعوبة فى شراء بعض المنتجات بهذه الطريقة، مثل الملابس التى يرى أنه لابد من تجربتها أولا، «إلا أن مواقع التسوق مفيدة فى شراء الأجهزة خاصة التليفونات المحمولة بأسعار مخفضة».
ولا يتعدى نشاط التجارة الإلكترونية فى مصر بحسب تقديرات غير رسمية 600 مليون دولار، بينما يصل فى دولة مثل الامارات إلى 2 مليار دولار.
وتقول دراسة إقليمية أصدرتها مؤسسة «جو ــ جلف» المتخصصة فى تطبيقات الويب، إن صناعة التجارة الالكترونية فى منطقة الشرق الاوسط، تشهد نموا وطلبا متزايدا، مع انتشار وزيادة قاعدة مستخدمى شبكة الانترنت، متوقعة ان تصل المبيعات عبر التجارة الإلكترونية فى المنطقة إلى 15 مليار دولار فى العام 2015، وتمثل حجم التجارة الإلكترونية فى مصر يصل من 4 إلى 5% من حجم التجارة العالمية وذلك بقيمة تصل إلى نحو 3 ونصف المليار إلى 4 مليارات جنيه للتجارة الإلكترونية.
والمواقع العالمية والعربية والمحلية التى تمارس نشاط البيع عبر الإنترنت عديدة ومن أشهرها على مستوى العالم مواقع آمازون وebay وShopper وBestbuy. اما عربيا ومحليا فإن أهم هذه المواقع هى «كوبون» Cobone فى مصر، الذى يتخذ من دبى مقرا له، ويقدم عروض سفر. و«ديلازيون» Dealazion الذى يجمع عروض المحمول فى مصر يوميا. و«جو سوا» GoSawa، وهو موقع صفقات لبنانى توسع إلى الإمارات ومصر وقطر والسعودية، بالاضافة إلى مواقع «هلا ديلز» Hala Deals، وـ «أوفرنا» Offerna، «أوفراتك» Offeratak، «جوميا» Jumia، «نفسك» Nefsak، ـ «سوق دوت كوم مصر» Souq.com Egypt.

أخبار ذات صلة

0 تعليق