الحمد الله يهاتف أمين عام الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي

وكالة الصحافة الفلسطينية 0 تعليق 8 ارسل لصديق نسخة للطباعة

هاتف رئيس الوزراء رامي الحمد الله، اليوم الثلاثاء، أمين عام جامعة الدول العربية احمد أبو الغيط، لبحث آخر التطورات في القدس المحتلة، لا سيما استمرار "إسرائيل" في إجراءاتها التعسفية المنافية لكافة القوانين والمواثيق الدولية بحق المسجد الأقصى والمقدسيين.

ودعا الحمد الله كافة الدول أعضاء جامعة الدول العربية، إلى التدخل العاجل والوقوف في وجه الاجراءات الإسرائيلية بحق المكانة الدينية والتاريخية للمسجد الأقصى، واستباحة الحرم المقدسي، وإلزام "إسرائيل" بالتراجع عنها.

وشدد على ضرورة اضطلاع كافة الدول العربية والإسلامية بمسؤولياتها في الدفاع عن القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها، ودعم صمود المقدسيين وثباتهم على أرضهم.

وجدد رئيس الوزراء تأكيده على الرفض المطلق للذرائع الأمنية الإسرائيلية في تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى، وتحذيره من تدهور الأوضاع الأمنية في حال إصرار "إسرائيل" على إجراءاتها وانتهاكاتها بحق المسجد الأقصى.

وشكر الحمد الله أبو الغيط على تواصله الدائم مع القيادة الفلسطينية والحكومة للوقوف على مختلف التطورات في فلسطين، باعتبار القضية الفلسطينية القضية المركزية عربيا وإسلاميا.

وفي السياق طالب الحمد الله بعقد جلسة طارئة لمنظمة التعاون الإسلامي للوقوف في وجه الانتهاكات الإسرائيلية بحق القدس، وإلزام "إسرائيل" بالتراجع عن كافة إجراءاتها التي اتخذتها تحت ذرائع أمنية في تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه مع أمين عام منظمة التعاون الإسلامي يوسف العثيمين لبحث اخر التطورات في القدس، والتصعيد الإسرائيلي بحق المسجد الأقصى والمقدسيين.

وجدد الحمد الله دعوته لكافة الدول العربية والإسلامية للوقوف عند مسؤولياتها في الدفاع عن القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها، ودعم صمود المقدسيين وثباتهم على ارضهم.

وثمن الحمد الله جهود العثيمين وتواصله للوقوف على اخر التطورات، وتأكيده على ان القضية الفلسطينية وفي القلب منها القدس على رأس سلم اوليات منظمة التعاون الإسلامي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق